الصفحة الأولي سه شنبه  / 11 W_SHAHRIVAR_LONG 1393  / 02 W_SEPTEMBER_LONG 2014  فارسی - اردو - English    
 من نحن   
 سؤال و جواب   
 إتصل بنا   
 البحث المتقدم   
العنوان : حذاء كيكرز
المكان : -
الراوي :زميل الشهيد في الجبهة
مصدر :(نوازشكران جان)رواية الحب في محافظة سمنان
في اواخر 1986م، كنا نعد انفسنا بعد العمليات العسكرية لكربلاء خمسة من اجل المدفعية في خط شلمجة. فكانوا يقدمون للاولاد اضافة الي البوتينات احذية كتانية. لكن المعلم الشهيد ابو القاسم همتي كان قد رفض تسلم الحذاء الكتاني: فعندما سألته عن السبب في هذا الرفض قال هذه الاحذية تكون جيدة لي. و بعد ايام انتقلنا الي خط شلمجة. لم تمض ايام عندما اردنا الخروج صباحاً من متراس الاستراحة للوضوء قال احد اخواننا من متراسنا اسمه علي لي و لصديقي و نحن اعمارنا قليلة لم يبق وقت للوضوء صلوا بالتيمم بالتراب. و بما أن سقف المتراس كان منحفظاً تيممنا و صلينا جالسين و لكن بعد اقامة الصلاة لاحضنا وجود متسعاً من الوقت لطلوع الشمس بحثنا عن زميلنا الآخر في المتراس الاخ مصطفي بهلوان. قال علي انه في خارج المتراس. لكن وجهه كان يشير الي شيئ آخر. خرجنا من المتراس و نحن مضطربين. لم نشاهد اثراً من مصطفي بل و اننا لم نشاهد حتي وجود المتراس الذي كان الي جانبنا و عندما تقدمنا اكثر وجدنا المتراس قد سوي مع الارش بقذيفة هاون. و كانت الرفات الطاهرة للفتي الشهيد نور الله اختري نجل سماحة آية الله اختري ممثل الولي الفقيه و امام جمعة سمنان مرمية الي الجانب الآخر من المتراس الترابي. و كان فخذه باقياً في هذا الجانب. و كان المعلم الشهيد مصطفي بهلوان قد استشهد ايضاً. كنا نبحث عن أبي القاسم همتي كي نسمع الموضوع منه. لانه كان في تلك الليلة حرساً للمجموعة و كان من المؤكد علي علم بكل شيئ .
كلما بحثنا عنه لم نعثر عليه. و فجأة لفت انتباه الجميع زوج حذا. الكيكرز في ذلك المتراس المدمّر. و كان قد تقطع جسمه الي قطع عديدة و كان ذاهباً للالتقاء بالرفيق الاعلي في اعالي السماوات.
 جديد الموقع
 الصور المنتخبة
info@navideshahed.com